جائزة الشخصية السنوية 2023
إستمع للراديو

تحذير: 6 أمراض قد تنتج عن انقطاع الجماع

ينبغي على الأزواج الاستمرار في ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام،

حيث أن الامتناع عن الجماع لفترة طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض لدى الرجال والنساء.

ووفقًا لتقرير من “WebMD”، فإن التوقف عن العلاقة الزوجية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمجموعة من الأمراض.

وأظهرت بعض الدراسات أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الحميمة مرة واحدة في الشهر أو أقل،

يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالذين يمارسون الجماع مرتين في الأسبوع.

في دراسة سابقة، تبين أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الزوجية أقل من مرتين في الأسبوع

يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، ويرجع السبب إلى انخفاض مستوى الغلوبولين المناعي A،

الذي يعتبر مادة مقاومة للجراثيم.

وفي دراسة أخرى، تم اكتشاف علاقة بين قلة التواصل الحميم وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا،

حيث لوحظ أن الرجال الذين يمارسون العلاقة الزوجية أقل من 7 مرات في الشهر يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان.

وأظهرت الأبحاث أيضاً أن الرجال الذين يمارسون العلاقة الزوجية أقل من مرة واحدة في الأسبوع

يمكن أن يواجهوا مشاكل في الانتصاب بشكل أكبر مقارنة بأولئك الذين يمارسونها بشكل أكثر تواتراً.

تزداد احتمالية الإصابة بالأرق عندما يتوقف الشخص عن ممارسة الجنس،

حيث يقل إنتاج المخ للهرمونات المسئولة عن النوم مثل البرولاكتين والأوكسيتوسين.

يحدث ذلك عندما يتوقف الشخص عن النشاط الجنسي لفترة طويلة.

تتأثر الصحة النفسية سلبًا عندما يتوقف الشخص عن ممارسة العلاقة الزوجية،

حيث يزيد الانقطاع عن الجماع من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم. وهذا يؤدي إلى الشعور بالتوتر والقلق.

شارك المقال على
المقالات الأخيرة
إعلانات
التصنيفات
أحوال الطقس
أكادير حالة الطقس
تابعنا على فيسبوك

تحذير: 6 أمراض قد تنتج عن انقطاع الجماع

ينبغي على الأزواج الاستمرار في ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام،

حيث أن الامتناع عن الجماع لفترة طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض لدى الرجال والنساء.

ووفقًا لتقرير من “WebMD”، فإن التوقف عن العلاقة الزوجية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمجموعة من الأمراض.

وأظهرت بعض الدراسات أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الحميمة مرة واحدة في الشهر أو أقل،

يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالذين يمارسون الجماع مرتين في الأسبوع.

في دراسة سابقة، تبين أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الزوجية أقل من مرتين في الأسبوع

يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، ويرجع السبب إلى انخفاض مستوى الغلوبولين المناعي A،

الذي يعتبر مادة مقاومة للجراثيم.

وفي دراسة أخرى، تم اكتشاف علاقة بين قلة التواصل الحميم وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا،

حيث لوحظ أن الرجال الذين يمارسون العلاقة الزوجية أقل من 7 مرات في الشهر يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان.

وأظهرت الأبحاث أيضاً أن الرجال الذين يمارسون العلاقة الزوجية أقل من مرة واحدة في الأسبوع

يمكن أن يواجهوا مشاكل في الانتصاب بشكل أكبر مقارنة بأولئك الذين يمارسونها بشكل أكثر تواتراً.

تزداد احتمالية الإصابة بالأرق عندما يتوقف الشخص عن ممارسة الجنس،

حيث يقل إنتاج المخ للهرمونات المسئولة عن النوم مثل البرولاكتين والأوكسيتوسين.

يحدث ذلك عندما يتوقف الشخص عن النشاط الجنسي لفترة طويلة.

تتأثر الصحة النفسية سلبًا عندما يتوقف الشخص عن ممارسة العلاقة الزوجية،

حيث يزيد الانقطاع عن الجماع من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم. وهذا يؤدي إلى الشعور بالتوتر والقلق.

شارك المقال على
المقالات الأخيرة
إعلانات
التصنيفات
أحوال الطقس
أكادير حالة الطقس
تابعنا على فيسبوك
شاهد أيضا

حمل تطبيقنا على

لقد تم الاكتتاب بنجاح! أُووبس! وقع خطأ ما. المرجو اعادة المحاولة.

تواصل معنا

radioadwaa@gmail.com

34-631214065+
212-679777742+
العاصمة الفرنسية - باريس

جميع الحقوق محفوظة لمجموعة أضواء إف إم © l صمم من قبل عبدالقادر_العاتي

Scroll to Top